المحكمة العليا بمونتريال الكندية تتابع هشام جيراندو بتهم جنائية ثقيلة تتعلق بالتهديد بالقتل

أفريقيا بلوس ميديا

متابعة: محمد بنهيمة

وجهت المحكمة العليا بمونتريال الكندية استدعاء لمثول “اليوتوبر” هشام جيراندو أمامها بناء على شكاية من الوكيل العام السابق لمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، نجيب بنسامي.
وحسب ما أوردته صحيفة “لابريس” الكندية، فإن هشام جيراندو يواجه اتهامات جنائية بالتهديد بالقتل أمام المحكمة العليا وجه بعد أن مثل بنفس التهمة يوم 8 مارس 2024 أمام المحكمة.
وقد جاءت متابعة جيراندو على إثر توجيهه لتهديدات حقيقية للمسؤول القضائي السابق على قناته في “يوتيوب”، حيث طالب بـ “إعدام الوكيل العام السابق للملك، ثم إحيائه، ثم إدانته مرة أخرى وإعدامه حتى الموت”.
ووجه المتهم جيراندو إساءات للمسؤول القضائي السابق، بشأن التلاعب في أحكام قضائية ضد متهمين بمدد تتراوح عقوبتها بين 20 أو 30 عامًا في نهاية هذه المحاكمات، وهو ما اعتبره المشتكي تعليقات تشهيرية به، وكاذبة وغير مسؤولة، مطالبا بمبلغ 1.5 مليون دولار مقابل “الاعتداء على شرفه وكرامته وسمعته” و500 ألف دولار كتعويضات عقابية.
وأكد المسؤول القضائي السابق أنه تلقى رسالة تهديد في منزله بالمغرب تخبره فيها بأنه “يستحق أن يُدفن حياً” وأن “يُقطع رأسه وجميع رؤوس عائلته” بعد وقت قصير من بث مقاطع الفيديو الخاصة بالمتهم جيراندو.
وقد أُدين هشام جيراندو، في ملف سابق بتهمة ازدراء المحكمة في يناير 2024 لرفضه الامتثال لأمر من المحكمة العليا في كيبيك، يأمره بحذف مقاطع فيديو باللغة العربية وصف فيها، دون دليل، محاميا في المغرب بأنه “عضو شبكة فساد إجرامية مرتبطة بالنظام القضائي وغسل الأموال”.

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*