الحبيب المالكي.. المغرب شريك إستراتيجي لأوروبا، ويساهم في المحافظة على أمنها

أفريقيا بلوس

شدد الحبيب المالكي، رئيس مجلس النواب، على أن المغرب شريك إستراتيجي لأوروبا، ويساهم في المحافظة على أمنها، وهو بلد صديق لكل البلدان الديمقراطية التي تحترم حقوق الإنسان، “وبلد ذو سيادة ولا يسمح لأي طرف بأن يتدخل في شؤونه الداخلية”؛ وذلك خلال استقباله، أمس الإثنين، “هايكي فيلدمان”، نائب رئيس لجنة التجارة الخارجية والتعاون من أجل التنمية بمجلس النواب الهولندي، الذي يقوم بزيارة حاليا إلى المغرب على رأس وفد من أعضاء اللجنة.

كما كشف المالكي خلال اللقاء جهل عدد من البرلمانيين بهولندا بحقيقة الأوضاع السياسية والحقوقية والاقتصادية والاجتماعية بالمملكة، مستنكرا غياب الموضوعية وطغيان الهواجس الانتخابية عند بعضهم.

المالكي اعتبر بالمناسبة أن زيارة الوفد البرلماني الهولندي إلى المملكة ستساهم في تطوير العلاقات بين المؤسستين التشريعيتين بالبلدين، مثمنا العلاقات التاريخية العريقة التي تجمع المغرب وهولندا، وقال: “علينا أن نحافظ على الرصيد التاريخي لعلاقاتنا من أجل فتح آفاق جديدة للتعاون الثنائي”.

وأوضح المتحدث أن أوروبا تمر بمرحلة مفصلية في تاريخها بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لافتا إلى أن الانكباب على إيجاد الحلول للمشاكل التي تعاني منها يشكل أولوية للبلدان الأوروبية، ومشيرا إلى الانعكاسات المتعددة لهذا الوضع على الضفة الجنوبية لحوض المتوسط، وزاد أن هولندا، باعتبارها من مؤسسي الاتحاد الأوروبي، “معنية أكثر من غيرها بهذا الموضوع الذي ينبغي أن يحظى بالأسبقية مقارنة مع مواضيع لا تعنيها تخص دولا أخرى”.

واستعرض المالكي بالمناسبة أبرز الأوراش التنموية بالمغرب، مشيرا إلى التوجه الإستراتيجي للمملكة في إرساء تنمية مستدامة عبر استعمال الطاقات المتجددة وحسن تدبير المياه وتدشين جيل جديد من الإصلاحات في القطاع الفلاحي وتثمين الغابات ومحاربة التصحر، ولافتا الانتباه في الآن ذاته إلى أن جهود البلد في تحسين مناخ الأعمال “مكنته من التقدم بسبع درجات واحتلال الرتبة 53 حسب التقرير الأخير الذي أصدره البنك الدولي في مجال الأعمال مقارنة مع السنة السابقة”.

من جهته، أكد نائب رئيس لجنة التجارة الخارجية والتعاون من أجل التنمية بمجلس النواب الهولندي أن زيارته الحالية رفقة أعضاء اللجنة إلى المملكة تهدف إلى تعزيز العلاقات الثنائية في المجال التجاري على الخصوص، وأردف: “نريد استكشاف آفاق جديدة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، ونطمح إلى أن نكون شركاء معكم”.

وأشاد فيلدمان بالتقدم الملحوظ للمغرب في مجال مناخ الأعمال، مسجلا أهمية تعزيز الثقة بين البلدين بما يخدم مسار توطيد التعاون بينهما.

من جانبهم، أعرب أعضاء الوفد عن إعجابهم بالطفرة الاقتصادية التي تعرفها المملكة ودورها في محاربة الإرهاب وجهودها في تحقيق التنمية المستدامة.

يذكر أن هذا اللقاء عرف حضور سفيرة هولندا بالرباط “ديزيغي بونيس”، ورئيس لجنة القطاعات الإنتاجية بمجلس النواب سعيد شبعتو.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.