محاكمة مغربي نفّذ هجوما على متن قطار في فرنسا عام 2015

أفريقيا بلوس

 

انطلقت الاثنين في باريس محاكمة مغربي، متهم بتنفيذ هجوم إرهابي على متن قطار فائق السرعة “تاليس”، كان يسافر عبر شمال أوروبا، قبل أن ينجح ثلاثة أمريكيين في السيطرة عليه دون أن يقتل أحدا.

كان المواطن المغربي أ-خ مدججا بالأسلحة عندما بدأ هجومه بعد لحظات من عبور القطار إلى فرنسا من بلجيكا في 21 غشت 2015.

والمشتبه به متهم بالشروع في القتل بقصد إرهابي والارتباط بشبكات إرهابية وغيرهما من الاتهامات. ويواجه عقوبة السجن مدى الحياة إذا جرت إدانته.

وكان مواطن فرنسي هو أول من تعامل مع المهاجم بعد إطلاق رصاصة في إحدى عربات القطار، وسرعان ما نجح ثلاثة أمريكيين، منهم عسكريان كانا في الخدمة، في السيطرة على المهاجم ونزع سلاحه.

واعتُبر الأمريكيون الثلاثة أبطالا في العالم ونالوا وسام الشرف الفرنسي. وسيحضر هؤلاء الذين يبلغون 28 عاماً جلسات المحاكمة للاستماع إليهم أمام محكمة الجنايات الخاصة، وفق ما أعلن محاميهم لوكالة الأنباء الفرنسية.

وقال مصدر قضائي إن أ-خ اعترف للمحققين بالتخطيط للهجوم، لكنه قال إنه كان ينوي فقط مهاجمة الجنود الأمريكيين، الذين كانوا في إجازة، وليس المدنيين. وأضاف المصدر أنه أبلغ المحققين بأنه اتخذ قرارا بعدم إتمام الهجوم في اللحظة الأخيرة، لكن كان الآوان قد فات لتجنب المواجهة مع الركاب.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.