تسريبات خطيرة تكشف علاقة البوليساريو بالتنظيمات الإرهابية بمالي وليبيا

أفريقيا بلوس / edito24.com

 

صار الطابع المافيوزي والإرهابي للبوليساريو، يظهر جليا يوما عن يوم، حيث كشفت مقاطع فيديو انتشرت على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، أن تنظيمات إرهابية في منطقة الساحل والصحراء وجهت دعوات صريحة للبوليساريو، مستغلة وجود ميليشيات الأخيرة لإثبات حضورها في هذه المنطقة.

وكشفت تسجيلات صوتية وفيديوهات المنتشرة على مختلف المنصات الاجتماعية، عن وجود أعضاء تنظيمات إرهابية يعلنون دعمهم الواضح لميليشيات الجبهة الانفصالية.

ووفقا للتسريبات فإن البوليساريو تنسق مع متطرفين في مالي وليبيا، للحصول على عناصر ودعم من أجل تنفيذ عمليات ضد الجيش المغربي.

وقد تأكد التحاق المئات من عناصر البوليساريو في السنوات الأخيرة بصفوف تنظيمات إرهابية في منطقة الساحل والصحراء، وتحديدا التابعة لفروع القاعدة التي تنشط بكثافة في منافسة مع الفرع الإفريقي لتنظيم داعش.

وفي هذا الصدد، تجدر الإشارة إلى أن التخوف من ارتفاع هذه الظاهرة انتقل إلى أوروبا، حيث حذر فيديل سينداغورتا، المدير العام للسياسة الخارجية والأمنية بوزارة الخارجية الإسبانية والاتحاد الأوروبي والتعاون، من التهديد الإرهابي الحقيقي الذي تشكله جبهة البوليساريو في منطقة الساحل على الجوار الأوروبي.

وعبّر المسؤول الإسباني عن قلق مدريد من تزايد تجنيد الصحراويين ضمن التنظيمات الإرهابية التي تنشط بمنطقة الساحل والصحراء.

وقال إنه “صدم” حين علم أن عدنان أبو الوليد الصحراوي، زعيم تنظيم داعش في الصحراء الكبرى، ينحدر من مخيمات تندوف، منبها إلى أن هذه المنطقة أضحت أرضا خصبة للإرهاب.

ووفقا للمسؤول الإسباني فإن الإرهاب في منطقة الساحل قد نما بشكل كبير، حيث قتل 4500 شخص العام الماضي، مسجلا ارتفاعا بحوالي 1300 قبل العام الماضي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.