منتجو زيت المائدة يتنصلون من مسئولية ندرتها في الأسواق

0

 أفريقيا بلوس / متابعة

 

قال رئيس مجمع “كوفيد” لإنتاج مادة الزيت الخام، إن الاختلال في توزيع المادة الأولية ليس راجع لأداء منتجي زيت المائدة.

وأوضح المسؤول ذاته، خلال استقباله لوفد برلماني عن لجنة الشؤون الاقتصادية والتنمية والصناعة والتجارة بالمجلس الشعبي الوطني، أن قدرة الوحدة على تغطية الإنتاج الوطني تبلغ نسبة 22%.

وعلى خلفية زيارة الوفد لمعسكر للوقوف على أسباب أزمة ندرة بعض المواد الغذائية الأساسية، أمس الإثنين، كشف رئيس مجمع “كوفيد” أنه يتم إنتاج ما يقارب 200 إلى غاية 220 طن زيت خام يوميا في الوقت الراهن.

وستبلغ الكمية، حسب تقديرات المسؤول ذاته، 360 طن إلى غاية 400 طن يوميا بداية من منتصف شهر جانفي الجاري.

وكشف المسؤول نفسه، أن هذه المادة تسوق إلى مجمعات “سيم”، و“لابال” و”العافية”، موضحا أنه سيتم الاتفاق مستقبلا مع الفلاحين لشراء الحبوب الزيتية قصد تشجيعهم على ممارسة هذا النشاط.

يذكر، أن مجمع “كوفيد” شرع في النشاط نهاية شهر جولية 2021، بقدرة إنتاجية قد تبلغ 2000 طن يوميا في حالة تشغيل الوحدة بصفة كلية.

وكان وزير التجارة، كمال رزيق، قد أكد سابقا أن الزيت متوفر على غرار جميع المنتجات الاستهلاكية الأخرى.

وأوضح الوزير ذاته، أن الأزمة الأخيرة سببها المضاربة والاحتكار والأخبار الكاذبة والمغالطات المنتشرة عبر مختلف وسائط التواصل الاجتماعي.

وكشف رزيق، أن القيمة المالية لدعم مادة الزيت بلغت 40 مليار دينار أي ما يعادل 4 آلاف مليار سنتيم، وجهت للمتعاملين في مجال إنتاجها كتعويضات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.