نشطاء فرنسيون يوقّعون على عريضة إلكترونية تطالب بعدم منح اللجوء لـ”الكوبل فيلالي” ويراسلون رسميا قصر الإيليزيه و البرلمان ووزارة الداخلية

0

 أفريقيا بلوس / متابعة

 

وقع حقوقيون ونشطاء بفرنسا، اليوم الخميس 13 يناير الجاري، على عريضة إلكترونية تطالب السلطات الفرنسية بعدم منح اللجوء لما بات يعرف إعلاميا بـ”الكوبل فيلالي”، دنيا مستسلم وزوجها عدنان فيلالي، بسبب معاداتهما للسامية ونشرهما لخطاب الكراهية والتحريض على العنصرية ضد اليهود.

العريضة الالكترونية التي أُطلقت على منصة “Change.org“، والتي جاءت بمبادرة من ناشطة فرنسية جمهورية في مكافحة معاداة السامية، تدعى Esther Dahan، حصدت إلى حدود الساعة أزيد من 230 توقيعا وذلك في غضون دقائق قليلة على إطلاقها.

نسخة من ذات العريضة وُجهّت إلى كل من قصر رئاسة الجهورية الفرنسية (الإيليزيه)، وزارة الداخلية الفرنسية، الجمعية الوطنية (البرلمان)، مجلس الشيوخ، المكتب الفرنسي لحماية اللاجئين وعديمي الجنسية، وعدد من الجمعيات الحقوقية والمنظمات التي تعنى بقضايا المجتمع اليهودي بفرنسا، بما فيها المكتب الوطني لليقظة ضد معاداة السامية.

وتهدف هذه العريضة الالكترونية، حسب ما جاء في وصفها على منصة “Change.org“، إلى دعم عمل المكتب الوطني لليقظة ضد معاداة السامية الذي يطلب رسميًا من السلطات الفرنسية رفض طلب اللجوء لدنيا وعدنان الفيلالي المشهوران بمعاداة السامية.

وأوضحت العريضة، أن “دنيا وعدنان الفيلالي لهما تاريخ موثق في معاداة السامية والتحريض على كراهية اليهود، من خلال العديد من المنشورات والفيديوهات التي نشروها على شبكات التواصل الاجتماعي لصور وإيماءات النازيين وإشارة “الإصبع الأوسط” لفرنسا على أنها ليست حسب رأيهم دولة حرية التعبير، فلماذا يأتيان إليها لطلب اللجوء؟”.

وأُرفقت العريضة بتقاير إعلامية عن الموضوع، أبرزها تقرير لقناة i24News الإسرائيلية التي تطرقت لقضية “الكوبل فيلالي” بتفاصيل أكثر، إلى جانب مقال لصحيفة “Tribune Juive“.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.