دموع وعناق وفرحة عارمة.. وصول الطالب ابراهيم سعدون إلى المغرب ولحظات مؤثرة تجمعه بوالديه (فيديو)

أفريقيا بلوس : هيئة التحرير

وصل، قبل قليل، الطالب المغربي إبراهيم سعدون المحكوم بالإعدام من طرف سلطات دونيتسك، إلى مطار محمد الخامس الدولي.
وتوجه كل من والد الطالب إبراهيم سعدون ووالدته بالشكر إلى جلالة الملك محمد السادس نصره الله، وأثنوا على فضله في إطلاق سراح ابنهم، مؤكدين أن جلالته كان يتابع شخصيا عن كثب قضية إبراهيم وأنه من أنقذ حياة إبنهم من الإعدام.
وكان الطالب سعدون قد ركب رحلة جوية من مطار الرياض الدولي، اليوم السبت على الساعة الثالثة بالتوقيت السعودي.
وكان في استقبال إبراهيم، القادم على متن رحلة جوية من مطار الرياض الدولي، كل من والديه وأقاربه وعدد من معارفه.
تجدر الإشارة، الى أن إطلاق سراح سعدون جاء بعد وساطة سعودية وتتبع مباشر من الملك محمد السادس.

 

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*