رغم تراجع أسعار النفط عالميا مافيا المحروقات تصر على حلب جيوب المغاربة

أفريقيا بلوس/ هيئة التحرير

انخفض النفط بأكثر من 3 دولارات للبرميل في آخر حصة تداول، ويتجه لتسجيل تراجع للأسبوع الثاني بفعل القلق إزاء ضعف الطلب في الصين ورفع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة.
وشهدت الصين، التي تقول المصادر إنها تتطلع إلى إبطاء واردات النفط الخام من بعض المصدرين، زيادة في حالات كوفيد-19 في حين تبددت الآمال في تخفيف التشديد النقدي فيما يتعلق بأسعار الفائدة بعد تصريحات من بعض مسؤولي مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) هذا الأسبوع.
وهبط خام برنت 3.17 دولار أو 3.5 بالمئة إلى 86.61 دولار للبرميل، بعد أن لامس أدنى مستوياته منذ 28 سبتمبر أيلول عند 85.80 دولار.
كما هبط خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 3.67 دولار، أو 4.5 بالمئة، إلى 77.97 دولار للبرميل.
ويتجه خاما القياس لتكبد ثاني خسائر أسبوعية فيما يستعد خام برنت لتسجيل انخفاض بأكثر من تسعة بالمئة.
من جهتهم، فقد المغاربة الأمل في أن تنعكس هذه الانخفاضات العالمية على محطات توزيع الوقود بالمملكة، خاصة في ظل استيراد الشركات الفاعلة في القطاع للمواد البيترولية المكررة، وتشبثها بزيادة هوامش أرباحها رغم الغضب الشعبي عليها.
اضف تعليق

قم بكتابة اول تعليق

أترك لنا تعليق

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*